إعلان الجمهورية

مرت على أخر مرة كتبت بها مقالاً بالعربية أكثر من سنة، منذ بداية هذا العام إختلفت أمورٌ كثيرة جعلت من المهم التواصل مع شريحةٍ أكير من الناس مما جعل الكثيرين يبدأون التواصل بالإنجليزية لأنها أكثر إنتشاراً.

سببٌ أخر هو خوفي من كلماتي أن تفضحني وتعلن عن ما لم أصرح به بعد عن نفسي، فالكثيرون عرفوني بسبب أنني لم أستطع تغيير أسلوبي الذي أصبح جزأً من هويتي.

المقال الحالي قد يصدم الكثيرين لكني أتمى من قارئه أن يتريث قليلاً وأن يحاول بكل قوته قرائته إلى النهاية قبل أن يتسرع إلى أي إستنتاج فالهدف الرئيسي لهذا المقال هو أن نهدم الأراء المسبقة ونبتعد عن الإتهامات الباطلة ونفكر قليلاً لنرى كم نحن في الواقع بعيدون في مجالات كثيرة وكم نحن مذنبون في حق الحرية والإنسانية.

أقرأ باقي الموضوع »