كلب نور

في رمضان تكون الشوارع خالية في وقت الإفطار والساعات القليلة التي تليه، أنا لا أتناول الوجبات في أوقات محددة، فأنا أرى أننا عشنا طويلاً ونحن نتبع العادات وحان لنا أن نكسر الأنماط التي عشنا عليها ولو لفترة بسيطة حتى نستطيع تقدير الأمور بشكل مختلف، فأنا أتناول الوجبات في الوقت الذي أشاء ساعدني على ذلك أنني في الفترة الأخيرة أصبحت أعيش لوحدي، فأنا أخرج في ذاك الوقت لكي أمشي قليلاً مستمتعاً بالصمت الذي يعم الشوارع الخالية.

وأنا أمشي رأيت ظلاً مسرعاً يأتي من ورائي، نظرت خلفي لأرى من هو فلم أرى أحداً، إستدرت لأواصل طريقي المعتاد ولازال الظل أمامي نظرت مرةً أخرى فرأيته، إنه كلب لم أره لأننا دوماً ننسى أن ننظر لأسفل ونرى من هم دوننا، دار بيننا الحوار التالي ونحن نسير:

أقرأ باقي الموضوع »