هرطقات خائن (1)

الشاعر التركي ناظم حكمت كان ممن ناضل ضد الحكم الوراثي مع أتتاتورك، ثم عارض أتاتتورك فأعتقل وفر إلى روسيا، وسحبت جنسيته هو كذلك ومنعت أشعاره من النشر في تركيا منذ 1950.

بعد 58 عاماً من إسقاطه جنسيته وبعد وفاته أعيد له إعتباره وإعيدت له الجنسية، هو الذي قال:

“أجمل البحار.. ذلك الذى لم يزره أحد.. أجمل الأطفال.. ذلك الذى لم يكبر بعد.. أجمل أيامنا تلك التى لم نعشها بعد.. أجمل الكلمات التى وددت قولها لك.. هى تلك التى لم أقلها بعد”

وقال أيضاً

“إن كان الوطن هو ما تكنزون في خزائنكم وصناديقكم المزخرفةإن كان الوطن هو أن يرتجف الفقير مثل الكلب وتنتابه الحمى صيفا وشتاء

إن كان الوطن هو إمتصاص دمائنا في المعامل

إن كان الوطن هو أرضا للسادة الإقطاعيين

إن كان الوطن هو حكومة السياط و الخوازيق

إن كان الوطن هو تكميم الأفواه و دفع الإتاوات

إن كان الوطن هو قاعدة أمريكية و قنابل أمريكية و بوارج أمريكية

إن كان الوطن هو الأسر في زنازينكم المتهرئة

فإنني أخون الوطن”

Advertisements